منتديات شباب بنات عرب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 أسواق غزة فرحة خجولة ترتقب رواتب الموظفين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
adnan
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 277
نقاط : 676
تاريخ التسجيل : 21/09/2009

مُساهمةموضوع: أسواق غزة فرحة خجولة ترتقب رواتب الموظفين   الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 12:35 pm




المدير العام
يبدو التاجر محمد حبيب صاحب معرض للملبوسات الجاهزة في شارع عمر المختار وسط مدينة غزة متوترا قليلا من اكتظاظ الشارع بالمواطنين، وقلة الحركة الشرائية لملابسه الفاخرة التي جلبها من الأنفاق مؤخرا، فحتى اللحظة لم يتسلم موظفو حكومتي غزة ورام الله رواتبهم.
وأعلنت كلا الحكومتان صرف رواتب الموظفين خلال الأسبوع الجاري، مما ستخبو غيمة الضيق من عيني حبيب الذي يقول: " ننتظر بفارغ الصبر صرف الرواتب حتى تزدهر حركة الشراء، فالزبائن ترتاد المعرض، ولكن للسؤال لا أكثر، وباعتقادهم أن البضائع باهظة، مشيرا إلى أن المواطنين لا يملكون من النقود ما يفيض لشراء احتياجات العيد.
ويشهد شارع عمر المختار الكائن وسط مدينة غزة حركة مرورية خانقة، فزحمة المواطنين على جانبيه توحي بطقوس عيد الأضحى المبارك، حيث تزين الملابس الفاخرة واجهات المحال الزجاجية.
وتسارع النسوة قبل فلول قرص الشمس إلى الأسواق مصطحبة أبنائها لشراء ملابس العيد تحسبا من اختناق الأسواق التي تعمر بالمواطنين في تلك الأيام، ويتوافد إلى الشارع المذكور مواطنو القطاع من شماله إلى جنوبه باعتباره مركزا تجاريا رئيسيا .
ويعيش قطاع غزة في حصار خانق منذ 45 شهرا، دفع بمليون ونصف مليون نسمة نحو الهاوية إلى حياة سيئة تفتقر لأدني مقومات العيش كباقي البشر، ما يبدد فرحة العيد لدى أكثر من 1500 عائلة شهيد فقدت فلذات أكبادها في الحرب الإسرائيلية الأخيرة.
وليس بعيدا عن أجواء العيد التي يشهدها القطاع، وقف الشاب خالد صقر (20 عاما)، يطلق عبارات جميلة لإغراء الزبائن للدخول إلى معرض والده.
توقفت إحدى النسوة برفقة أبنائها الثلاثة متأملة قميصا ملائما لإحدى أبنائها، فمدت يدها لتفحصه عن قرب ، ومررت أناملها لتتحسس جودته، لكن سرعان ما اتسمت ملاحمها بالذهول عندما سألت البائع عن ثمنه.
حاول صقر تلطيف الأجواء بعبارته الجميلة، مقسما بجودة القميص التي يبلغ ثمنها 40 شيكلا، عازيا سبب الغلاء للنفقات الكثيرة التي دفعها لجلب البضاعة من الأنفاق.
لم تكترث السيدة لتبريراته وأطلقت ساقيها على عجل لتختفي بين جموع المتسوقين علها تجد ما يناسب ذوقها بسعر معقول.
ويشير صقر إلى أن هناك تضاربا بسعر المبيعات، ما يفسر سبب هروب أغلب زبائنه، فالتاجر الذي جلب بضاعته بسعر أقل من الأنفاق يبيع بأرخص منه، وبضائعه كلفته مبلغا خياليا كما يقول.
وحلت الأنفاق جزء كبير من أزمة الحصار، فقد نجح مهربو الأنفاق من تهريب أغلب السلع الأساسية التي يفتقدها القطاع، ولكن بأسعار مرتفعة، نظرا لصعوبة العمل في باطن الأرض الذي تهدده مخاطر عديدة.
وتعكس الأضواء الملونة التي زينت المحال التجارية بريق العيد، وإقبال بعض الناس على شراء الأشياء الأساسية، وينتشر في المكان بعض رجال شرطة المرور لتنظيم الحركة المرورية فالشوارع تشهد زحمتها المعهودة بعد يومين.
تقترب سيدة ثلاثينية تحتضن طفلها الذي لا يتجاوز العام من بسطة مصفوف عليها بدلات للأطفال بعناية فائقة تعود للشاب سامي العشي (22 عاما)، تنقصه بعض الحنكة في تسويق بضاعته، فلقد امتهن تلك الحرفة منذ أيام، مقررا استغلال موسم العيد، عله يجد ما يساعد والده المريض في نفقات المنزل.
وتبلغ ثمن القطعة الواحدة لدى العشي- الذي أخذ يعرض لها مختلف الألوان والموديلات بـ35 شيكلا، وبعد مساومة السيدة تمكنت من خصم خمسة شواقل، فأطرق برأسه استجابة لظروف المواطنين السيئة، لافتا أن حركة الشراء ضئيلة، فالناس غير مكترثين للغلاء، ويفضلون الشراء بأرخص الأسعار.
ويقول المواطن أبو أيمن حسان (49 عاما) : إن المواطنين شهدوا مواسم متلاحقة أنهكت جيوبهم، لكن لا يساوره التردد في شراء ملبوسات أطفاله مهما كلفه الثمن، متمنيا أن تصرف وزارة الشئون الاجتماعية مستحقات الفقراء لتحقيق أحلام صغاره الخمسة.
ويبقى المواطنون ينتظرون بفارغ الصبر صرف رواتب الموظفين، لتبدد ملامح القلق والتوتر من وجوههم، وتبعث بهجة العيد في عيونهم.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://b-g-arab.yoo7.com
سوسو
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 35
نقاط : 79
تاريخ التسجيل : 22/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسواق غزة فرحة خجولة ترتقب رواتب الموظفين   الأربعاء نوفمبر 25, 2009 7:52 am

اللهم أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وأنصرنا على القوم الكافرين

تحياتي لكم أهلي في غزة على صبركم الجميل الذي لم يتحمله بشر مثلكم

وأدعو الله أن يمن عليكم بكرمه ويخلصكم من ذلك العذاب انه على كل شئ قدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسواق غزة فرحة خجولة ترتقب رواتب الموظفين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب بنات عرب :: الأقسام العامة :: قصص انسانية واخبارية-
انتقل الى: